تذكرني !
تابعنا على
Tenki no Ko منتديات العاشق

  • Kingdom
  • Slam Dunk
  • Tower of God
  • Kingdom
  • !Appare-Ranman
  • Digimon
  • Haikyuu 13
  • Dragon ball
  • alt="Waga Seishun no Arcadia"
  • Remy
  • D.Gray-Man
  • Kimi no Suizou
  • Pokemon
  • Dr. Stone
  • Ojamajo Doremi
Black Cat Princess Tutu Vinland Saga Miyori no Mori
القسم الأدبي قسم يختص بالشعر والنثر من إبداعات الأعضاء الخاصة.
(المنقول ممنوع جُملةً وتفصيلًا في هذا القسم)

قديم 03-26-2020, 12:22 AM   #341
الطَّائرة
 
الصورة الرمزية N E B U L A
رقـم العضويــة: 486095
تاريخ التسجيل: Dec 2019
الجنس:
المشـــاركـات: 26
مــرات الشكر: 18
نقـــاط الخبـرة: 33

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلم القمر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
خلاب هذه الفتره لقد اكملت
راويه سنترال بارك للكاتب المبدع
غيوم ميسو الذي ابدع بحبكه كتابه الراويه
ومتداخلات القصه التي فيما بعد تجعلك
تستمع بما فيها من دهاء وحبكه

مترددة كثيرا بخصوص هذه الرواية
هل أبحر في قراءتها أم أبحث عن غيرها.
ماهي الوسائل القوية التي
ترتكز عليها هذه الرواية؟ (المغريات من حيث اللغة والعقدة والقصص)
N E B U L A غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2020, 09:46 AM   #342
عاشق جديد
 
الصورة الرمزية GinKoO
رقـم العضويــة: 476852
تاريخ التسجيل: Jan 2018
الجنس:
المشـــاركـات: 24
مــرات الشكر: 14
نقـــاط الخبـرة: 11

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلم القمر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
خلاب هذه الفتره لقد اكملت
راويه سنترال بارك للكاتب المبدع
غيوم ميسو الذي ابدع بحبكه كتابه الراويه
ومتداخلات القصه التي فيما بعد تجعلك
تستمع بما فيها من دهاء وحبكه
انا لم يسبق لي ان قرأت لغيوم ميسو رغم اني اسمع عنه كثيراً
هل اسلوبه بسيط وجميل؟ واي رواية له ابدأ فيها اولاً؟





MAL

GinKoO متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2020, 05:03 AM   #343
رئيسة الأقسام الأدبية
جمعية العاشق الحرة
 
الصورة الرمزية حلم القمر
رقـم العضويــة: 95329
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العـــــــــــمــر: 27
الجنس:
المشـــاركـات: 39,085
مــرات الشكر: 20
نقـــاط الخبـرة: 9765

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة n e b u l a مشاهدة المشاركة
مترددة كثيرا بخصوص هذه الرواية
هل أبحر في قراءتها أم أبحث عن غيرها.
ماهي الوسائل القوية التي
ترتكز عليها هذه الرواية؟ (المغريات من حيث اللغة والعقدة والقصص)
ترتكز على عنصر اكشن والمغامره
فيها الكثير من الحبكه
اشجع على قراءتها






كل الشكر للمبدعة Ochako Uraraka

حلم القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2020, 05:04 AM   #344
رئيسة الأقسام الأدبية
جمعية العاشق الحرة
 
الصورة الرمزية حلم القمر
رقـم العضويــة: 95329
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العـــــــــــمــر: 27
الجنس:
المشـــاركـات: 39,085
مــرات الشكر: 20
نقـــاط الخبـرة: 9765

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ginkoo مشاهدة المشاركة
انا لم يسبق لي ان قرأت لغيوم ميسو رغم اني اسمع عنه كثيراً
هل اسلوبه بسيط وجميل؟ واي رواية له ابدأ فيها اولاً؟
اسلوبه جميل وسهل ويوصل
افكار كثيره
ابدا بسنترال بارك او فتاه من ورق






كل الشكر للمبدعة Ochako Uraraka

حلم القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2020, 12:23 PM   #345
موعدنا بعد ألف عام
 
الصورة الرمزية كيلوا الذي يكتب
رقـم العضويــة: 477232
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 110
مــرات الشكر: 36
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة s t r o k e r مشاهدة المشاركة

إني لما رأيت انكباب الناس على قراءة هذا الكتاب
والأوصاف التي أطلقت عليه ممن قرأ له
أقول أني لما رأيت كل هذا قررت قراءته، ووجدت فيه أفكاراً جيدة، لكني أختلف مع كثير مما ذكر في الكتاب،
إضافة إلى بعض الملاحظات على الكتاب ذاته (لا أنكر اني أملت أن يكون كالمسيري ونبي بن مالك)
وأذكر أني وجدت كتاباً غير معروف فيه رد على بعض أفكار علي الوردي، الكتاب اسمه (تهافت علي الوردي)، وأفكر أن أطلبه شخصياً من كاتبته لأني لم أجده في المكتبات.
وأظن أن الكتاب (مهزلة العقل البشري) يُصنف من كتب تطوير الذات
وهذا مما زهدني فيه.
إني أسألك عن رأيك في أفكاره وآراءه، هل هي عظيمة كما يُقال؟




يتراءى لي أن أكثر من ساهم في انتشار هذا الكتاب ليس الذين قرأوه فأُعجبوا به، بل الذين منعوا دخوله الأسواق، فهم بـذلك جعلوه مرغوبا حيث أثاروا في الناس تلك الرغبة بالممنوع، وهذا كثيرا ما يحدث ويتكرر مرارا ومرارا، ولست أدري لماذا لا يتعلم هؤلاء المدعون بأصحاب القرار، وإلى متى سيظل هذا الغشاء على أعينهم، فليس المنع إلا زيادةً لسمعة الكتاب والرغبة بنواله.

وأظن أن مهزلة العقل البشري ما يزال إلى اليوم ممنوعا في بعض الدول العربية، والمضحك أنهم يمنعون دخوله معارض الكتب، فيطلبه القرّاء "بكبسة زر" من مواقع بيع الكتب، فيصلهم إلى أبواب بيوتهم، ولا يتكلفون من العناء ما قد يتكلفونه لو ذهبوا واشتروه من معارض الكتب بأنفسهم.
،
لقد أعدت قراءة ردك مرارا فلم ينجلي لي، أقرأت الكتاب كاملا أم قرأت فصولا ثم تركته؟
إذ لا أفهم كيف لمن قرأه أن يظنّه في صنف "تطوير الذات" وهو أبعد ما يكون عنه،
ويريد أن يقرأ كتابا يفنّده، وهو زهد في الكتاب المراد بالتفنيد.
،
وأمّا رأيي في أفكاره، فأول ما يخطر لي قوله هو أنها شجاعة.
على أن أكثر ما يثيرني فيها هو حثّها القارئ على التفكر أو استفزاز ذلك فيه استفزازًا،
وسواء أوافقته على أفكاره أم لا، فإنها خليقة أن تثير ذلك في دخيلة القارئ ولو بمقدار.


ثم إنّ ما يزيد من تأثير كتابات الوردي عندي، هو رؤية أمثلة واضحة عليها في الحياة بمجرد الخروج من المنزل، ومخالطة الناس أو فقط بدخول مواقع التواصل، وكيف أن هذه التعاملات بيننا التي نراها عادية تكشف الكثير عنا، وما يزال الواحد منا في كل اليوم يكشف من نفسه ويجلو نوع عقليّته أمام الناس وهو لا يدري.


والأمثلة على ذلك كثير، منها ما وضعه "جين" في ردّه على هذا الذي سلّم عقله للآخرين
فإن قالوا هذا حلال، نهق: هذا حلال، وإن قالوا هذا حرام، نهق نهقةً أشد: هذا حرام.

أمّا لماذا هذا حلال وهذا حرام، فالجواب عنده هو أنه لا يجب أن نسأل ونشكك
لأن أهل العلم أدرى منا ونحن لا نفهم، والعلماء ورثة الأنبياء.


إن من أكبر مصائبنا هو أن لنا عقولا معطّلة، ذلك لأنها من الصغر كانت تُهيّأ
على أن لا تفكر وإنما تحفظ وتعيد ما تحفظه، وإن انتهت الفائدة من الحفظ نسته كاملا كأنه لم يكن.


ألست تجد طلاب المدرسة يستظهرون الدروس استظهار المجتهد النجيب، ثم يقيؤون كل ما حفظوه على ورقة الامتحان، ولكن حينما يأتي سؤال فيه فكرة جديدة يستدعي التفكير والتحليل،
ترى أقلامهم تجمد في أيديهم، وقليل من يستطيع الحل؟
لقد رأيت ذلك طوال سنواتي الدراسية.


إن هذا المثال يكشف الكثير وهو ليس صورة لحال المدرسة والجامعة فحسب،
ولكن لحال المجتمع، ففيه تتعطل عقول الناس عندما تعرض عليهم حتى أسهل المسائل الحياتية،
وتبحث عمّا يقوله العالم الفلاني والعلّاني كما يبحث الطلاب عمّا قاله كتاب المادة عندما يُعرض عليهم سؤال في الامتحان، ولكن ماذا لو يكن السؤال من ضمن ما قاله الكتاب؟


ولقد رأيت مثل هذا كثيرا حتى في أشياء أقل أهمية، وأذكر إنني مرّة وجدت من يسفّل برواية من الروايات التي اكتسبت شهرة كبيرة مؤخرا، وحينما سُئل عن ذلك، قال لأن فيها أحداثا تخدش الحياء.

قُلنا: هل قرأتها؟

قال: لا.

قلنا: كيف حكمت أنها تخدش الحياء؟


قال في ما معناه: لا أنوي قراءتها ولكن هناك من قرأها من الثقات وقال ذلك.


فسكتنا ولم نقل شيئا، وكنا نستطيع أن نرد ونقول: إذن فلتخرس ولا تتكلم حتى تقرأها بنفسك،
غير أننا كنا من اللطف ولم نقل ذلك.


كان الأحرى أن لا يقحم في مسألة لا تعنيه، ولكن بعض الناس يحب
أن يكون له رأي في كل شيء، حتى في ما لا يعنيه.

يقول شوبنهور: القليل من الناس يحسنون التفكير، ولكن الجميع يريد أن يمتلك آراء،
فهل بقي لهم من شيء غير تبنّيها كما يعرضها عليهم الآخرون عوض اصطناعها بأنفسهم؟

وأخيرا أقول أجل، إن كتابات الوردي عندي عظيمة رغم عيوبه التي منها ما أراه كبيرا،
ولا أحب التبسط في ذكرها لأن ذلك سيسوقني إلى طرق مواضيعَ محظورٌ الحديث عنها وَفق قوانين المنتديات، ولا نريد أن نكون مثالا لمن يخرق القوانين، كما أني أستثقل إطالة الرد، وإنك لا بد واجد هذه العيوب لو قرأت بنفسك غير أنني أرجو أن تُعمل الفكر في ما يكتبه ولا تنفر بسبب تلك النقائص من الكتاب، وأن لا تكون كأصحابنا أولئك الذي يرون ما يوافقهم فقط، ويتعامون عما لا يرضيهم ليس لأنه خاطئ، بل لأنه لا يرضيهم وحسب... والسلام.
.
.
.





ليست دنياك يا صاحبي ما تجده من غيرك، بل ما توجده بنفسك، فإن لم تزد شيئا على الدنيا كنت أنت زائداً على الدنيا،
وإن لم تدعها أحسن مما وجدتها، فقد وجدتها وما وجدتك.



التعديل الأخير تم بواسطة كيلوا الذي يكتب ; 04-01-2020 الساعة 05:37 PM
كيلوا الذي يكتب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2020, 02:41 PM   #346
فؤادي بربع الظاعنينَ أسير
 
الصورة الرمزية s t r o k e r
رقـم العضويــة: 313187
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الجنس:
المشـــاركـات: 5
مــرات الشكر: 6
نقـــاط الخبـرة: 10

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كيلوا الذي يكتب مشاهدة المشاركة
يتراءى لي أن أكثر من ساهم في انتشار هذا الكتاب ليس الذين قرأوه فأُعجبوا به، بل الذين منعوا دخوله الأسواق، فهم بـذلك جعلوه مرغوبا حيث أثاروا في الناس تلك الرغبة بالممنوع، وهذا كثيرا ما يحدث ويتكرر مرارا ومرارا، ولست أدري لماذا لا يتعلم هؤلاء المدعون بأصحاب القرار، وإلى متى سيظل هذا الغشاء على أعينهم، فليس المنع إلا زيادةً لسمعة الكتاب والرغبة بنواله.

وأظن أن مهزلة العقل البشري ما يزال إلى اليوم ممنوعا في بعض الدول العربية، والمضحك أنهم يمنعون دخوله معارض الكتب، فيطلبه القرّاء "بكبسة زر" من مواقع بيع الكتب، فيصلهم إلى أبواب بيوتهم، ولا يتكلفون من العناء ما قد يتكلفونه لو ذهبوا واشتروه من معارض الكتب بأنفسهم.
،
لقد أعدت قراءة ردك مرارا فلم ينجلي لي، أقرأت الكتاب كاملا أم قرأت فصولا ثم تركته؟
إذ لا أفهم كيف لمن قرأه أن يظنّه في صنف "تطوير الذات" وهو أبعد ما يكون عنه،
ويريد أن يقرأ كتابا يفنّده، وهو زهد في الكتاب المراد بالتفنيد.
،
وأمّا رأيي في أفكاره، فأول ما يخطر لي قوله هو أنها شجاعة.
على أن أكثر ما يثيرني فيها هو حثّها القارئ على التفكر أو استفزاز ذلك فيه استفزازًا،
وسواء أوافقته على أفكاره أم لا، فإنها خليقة أن تثير ذلك في دخيلة القارئ ولو بمقدار.


ثم إنّ ما يزيد من تأثير كتابات الوردي عندي، هو رؤية أمثلة واضحة عليها في الحياة بمجرد الخروج من المنزل، ومخالطة الناس أو فقط بدخول مواقع التواصل، وكيف أن هذه التعاملات بيننا التي نراها عادية تكشف الكثير عنا، وما يزال الواحد منا في كل اليوم يكشف من نفسه ويجلو نوع عقليّته أمام الناس وهو لا يدري.


والأمثلة على ذلك كثير، منها ما وضعه "جين" في ردّه على هذا الذي سلّم عقله للآخرين
فإن قالوا هذا حلال، نهق: هذا حلال، وإن قالوا هذا حرام، نهق نهقةً أشد: هذا حرام.

أمّا لماذا هذا حلال وهذا حرام، فالجواب عنده هو أنه لا يجب أن نسأل ونشكك
لأن أهل العلم أدرى منا ونحن لا نفهم، والعلماء ورثة الأنبياء.


إن من أكبر مصائبنا هو أن لنا عقولا معطّلة، ذلك لأنها من الصغر كانت تُهيّأ
على أن لا تفكر وإنما تحفظ وتعيد ما تحفظه، وإن انتهت الفائدة من الحفظ نسته كاملا كأنه لم يكن.


ألست تجد طلاب المدرسة يستظهرون الدروس استظهار المجتهد النجيب، ثم يقيؤون كل ما حفظوه على ورقة الامتحان، ولكن حينما يأتي سؤال فيه فكرة جديدة يستدعي التفكير والتحليل،
ترى أقلامهم تجمد في أيديهم، وقليل من يستطيع الحل؟
لقد رأيت ذلك طوال سنواتي الدراسية.


إن هذا المثال يكشف الكثير وهو ليس صورة لحال المدرسة والجامعة فحسب،
ولكن لحال المجتمع، ففيه تتعطل عقول الناس عندما تعرض عليهم حتى أسهل المسائل الحياتية،
وتبحث عمّا يقوله العالم الفلاني والعلّاني كما يبحث الطلاب عمّا قاله كتاب المادة عندما يُعرض عليهم سؤال في الامتحان، ولكن ماذا لو يكن السؤال من ضمن ما قاله الكتاب؟


ولقد رأيت مثل هذا كثيرا حتى في أشياء أقل أهمية، وأذكر إنني مرّة وجدت من يسفّل برواية من الروايات التي اكتسبت شهرة كبيرة مؤخرا، وحينما سُئل عن ذلك، قال لأن فيها أحداثا تخدش الحياء.

قُلنا: هل قرأتها؟

قال: لا.

قلنا: كيف حكمت أنها تخدش الحياء؟


قال في ما معناه: لا أنوي قراءتها ولكن هناك من قرأها من الثقات وقال ذلك.


فسكتنا ولم نقل شيئا، وكنا نستطيع أن نرد ونقول: إذن فلتخرس ولا تتكلم حتى تقرأها بنفسك،
غير أننا كنا من اللطف ولم نقل ذلك.


كان الأحرى أن لا يقحم في مسألة لا تعنيه، ولكن بعض الناس يحب
أن يكون له رأي في كل شيء، حتى في ما لا يعنيه.

يقول شوبنهور: القليل من الناس يحسنون التفكير، ولكن الجميع يريد أن يمتلك آراء،
فهل بقي لهم من شيء غير تبنّيها كما يعرضها عليهم الآخرون عوض اصطناعها بأنفسهم؟

وأخيرا أقول أجل، إن كتابات الوردي عندي عظيمة رغم عيوبه التي منها ما أراه كبيرا،
ولا أحب التبسط في ذكرها لأن ذلك سيسوقني إلى طرق مواضيعَ محظورٌ الحديث عنها وَفق قوانين المنتديات، ولا نريد أن نكون مثالا لمن يخرق القوانين، كما أني أستثقل إطالة الرد، وإنك لا بد واجد هذه العيوب لو قرأت بنفسك غير أنني أرجو أن تُعمل الفكر في ما يكتبه ولا تنفر بسبب تلك النقائص من الكتاب، وأن لا تكون كأصحابنا أولئك الذي يرون ما يوافقهم فقط، ويتعامون عما لا يرضيهم ليس لأنه خاطئ، بل لأنه لا يرضيهم وحسب... والسلام.
.
.
.
أوافقك على كُل ما قلت.
وأستميحك عذرًا يا كيلوا على الخطأ غير المَقصود، قصدت (خوارق اللاشعور) لا (مهزلة العقل البشري)، خوارق اللاشعور هو فعلاً فيه شيء من تطوير الذات، وبعض كلام الكاتب مُتشابه مع ما ذكر في مهزلة العقل البشري (أفكاره متكررة في أغلب كتبه عمومًا)
وأجل، كقارئ لعلي الوردي أثارت كتاباته شيئاً في دخيلتي، ولفت انتباهي إلى عدة أمور لم أنتبه لها، حتى أني لا أزال أذكر بعضاً من أفكاره.
ولكن يظل أن الكاتب كان أقل من المتوقع، وأنه وقع في كتبه في بعض المحاذير الدينية والتاريخية والعلمية.
وعلى سبيل المثال لا الحصر؛ الكاتب على الرغم من أنه دعا إلى نبذ التعصب، إلا أنه جانب الحيادية في طرحه، وكان تعصبه لأفكاره بيّناً، وفيه تحامل غريب على رجال الدين والخلفاء الأمويين (أشدهم هارون الرشيد)، وغير ذلك كثير.
علي الوردي ثائر على أفكار المجتمع المغلوطة، وهذا يُحسب له، ولكنه ناقم أيضاً، يريد قولبة المجتمع العربي وإعادة بنائه من جديد، دون اهتمام بأي اعتبارات أخرى.
لا أدعي الحذلقة، ولا أقول أني فهمت ما لم يفهمه علي الوردي وقُراؤه، لكني أتسائل فقط، لماذا أثارت كتاباته هذه الضجّة دون غيره من الكُتّاب؟ مع أن القارئ لهم يُدرك أنهم الأعمق فهمًا للواقع، وأراؤهم أكثر نضجًا وأبلغ أثرًا.
أذكر أن أحد القراء قال أن كتابات الوردي لم تعد صالحة لزماننا، وأنا أوافقه الرأي.
أخيراً، أقول أني قرأت للكاتب واستفدت منه وأدعو القراء إلى قراءته (مع الحذر والانتباه)، لكني لن أعيد الكرّة.
رحمة الله مغفرته على علي الوردي وعلينا جميعًا.





هُناك على نهرِ العوجا جلستُ، فبكيتُ.


التعديل الأخير تم بواسطة s t r o k e r ; 04-05-2020 الساعة 08:21 AM
s t r o k e r غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 01:53 PM   #347
موعدنا بعد ألف عام
 
الصورة الرمزية كيلوا الذي يكتب
رقـم العضويــة: 477232
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 110
مــرات الشكر: 36
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة s t r o k e r مشاهدة المشاركة
أوافقك على كُل ما قلت.
وأستميحك عذرًا يا كيلوا على الخطأ غير المَقصود، قصدت (خوارق اللاشعور) لا (مهزلة العقل البشري)، خوارق اللاشعور هو فعلاً فيه شيء من تطوير الذات، وبعض كلام الكاتب مُتشابه مع ما ذكر في مهزلة العقل البشري (أفكاره متكررة في أغلب كتبه عمومًا)
وأجل، كقارئ لعلي الوردي أثارت كتاباته شيئاً في دخيلتي، ولفت انتباهي إلى عدة أمور لم أنتبه لها، حتى أني لا أزال أذكر بعضاً من أفكاره.
ولكن يظل أن الكاتب كان أقل من المتوقع، وأنه وقع في كتبه في بعض المحاذير الدينية والتاريخية والعلمية.
وعلى سبيل المثال لا الحصر؛ الكاتب على الرغم من أنه دعا إلى نبذ التعصب، إلا أنه جانب الحيادية في طرحه، وكان تعصبه لأفكاره بيّناً، وفيه تحامل غريب على رجال الدين والخلفاء الأمويين (أشدهم هارون الرشيد)، وغير ذلك كثير.
علي الوردي ثائر على أفكار المجتمع المغلوطة، وهذا يُحسب له، ولكنه ناقم أيضاً، يريد قولبة المجتمع العربي وإعادة بنائه من جديد، دون اهتمام بأي اعتبارات أخرى.
لا أدعي الحذلقة، ولا أقول أني فهمت ما لم يفهمه علي الوردي وقُراؤه، لكني أتسائل فقط، لماذا أثارت كتاباته هذه الضجّة دون غيره من الكُتّاب؟ مع أن القارئ لهم يُدرك أنهم الأعمق فهمًا للواقع، وأراؤهم أكثر نضجًا وأبلغ أثرًا.
أذكر أن أحد القراء قال أن كتابات الوردي لم تعد صالحة لزماننا، وأنا أوافقه الرأي.
أخيراً، أقول أني قرأت للكاتب واستفدت منه وأدعو القراء إلى قراءته (مع الحذر والانتباه)، لكني لن أعيد الكرّة.
رحمة الله مغفرته على علي الوردي وعلينا جميعًا.






لقد قرأت خوارق اللاشعور وفكرته الرئيسية غير مألوفة وغريبة عما هو معتاد.

أمّا أنا فلا أتفق معك في أن الوردي يريد إعادة بناء المجتمع دون الاهتمام بأي اعتبارات
وأن زمان كتاباته قد مضى، بل في رأيي هو من أحرص الذين يضعون للاعتبارات حسابا في عملية التغيير،
ويعيب على الذين يحاولون التغيير دون النظر إليها.

إن التغيير دون الالتفات إلى الاعتبارات هو فوضى. وليس معنى وصفه بالثائر
أنه كان يرى أن الخير كله في جانب الثائرين، بل كان يشير إلى أهمية ودور الجانبين
في عميلة التغيير: جانب الثائرين وجانب المحافظين.

فهو يقول إن المحافظين في مراحل التغيير يؤدون خدمة عظيمة "لأنهم حماة الأمن والنظام العام
ولولاهم لانهار المجتمع تحت وطأة ضربات الثائرين."

"فالثائرون كالطوفان الذي يجتاز السدود ويهلك الحرث والنسل" ولا بدّ من قوة أخرى تكبح جماحهم.

"قدمٌ تثبت المجتمع وأخرى تدفعه. والسير لا يتم إلا إذا تفاعلت هاتان القوتان..."

ويقول: بتنازع كل الحقائق التي تؤيد الناس في كلا الجانبين، تنبعث الحقيقة الوسطى التي تنفع الناس، وبها يتحرك المجتمع خطوة أو خطوات إلى الأمام، عوض أن يتعفن كالماء الراكد.

،

ثم إن هارون الرشيد خليفة عباسي، لا أموي.





ليست دنياك يا صاحبي ما تجده من غيرك، بل ما توجده بنفسك، فإن لم تزد شيئا على الدنيا كنت أنت زائداً على الدنيا،
وإن لم تدعها أحسن مما وجدتها، فقد وجدتها وما وجدتك.



التعديل الأخير تم بواسطة كيلوا الذي يكتب ; 04-04-2020 الساعة 09:08 PM
كيلوا الذي يكتب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 02:05 PM   #348
موعدنا بعد ألف عام
 
الصورة الرمزية كيلوا الذي يكتب
رقـم العضويــة: 477232
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 110
مــرات الشكر: 36
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

كيف أنتم والقراءة في زمن الكُرونا؟

لقد كنت ألهث بحثا عن سانحة لأقرأ فيها، وكانت لمّا جاء الوباء، فتضاعفت قراءتي،
وأنجزت في شهرٍ ما كنت أنجزه في شهرين، وما أزال بين قراءةٍ وكتابة وتأمل وعمل.





ليست دنياك يا صاحبي ما تجده من غيرك، بل ما توجده بنفسك، فإن لم تزد شيئا على الدنيا كنت أنت زائداً على الدنيا،
وإن لم تدعها أحسن مما وجدتها، فقد وجدتها وما وجدتك.



التعديل الأخير تم بواسطة كيلوا الذي يكتب ; 04-04-2020 الساعة 03:46 PM
كيلوا الذي يكتب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2020, 07:51 AM   #349
فؤادي بربع الظاعنينَ أسير
 
الصورة الرمزية s t r o k e r
رقـم العضويــة: 313187
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الجنس:
المشـــاركـات: 5
مــرات الشكر: 6
نقـــاط الخبـرة: 10

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كيلوا الذي يكتب مشاهدة المشاركة



لقد قرأت خوارق اللاشعور وفكرته الرئيسية غير مألوفة وغريبة عما هو معتاد.

أمّا أنا فلا أتفق معك في أن الوردي يريد إعادة بناء المجتمع دون الاهتمام بأي اعتبارات
وأن زمان كتاباته قد مضى، بل في رأيي هو من أحرص الذين يضعون للاعتبارات حسابا في عملية التغيير،
ويعيب على الذين يحاولون التغيير دون النظر إليها.

إن التغيير دون الالتفات إلى الاعتبارات هو فوضى. وليس معنى وصفه بالثائر
أنه كان يرى أن الخير كله في جانب الثائرين، بل كان يشير إلى أهمية ودور الجانبين
في عميلة التغيير: جانب الثائرين وجانب المحافظين.

فهو يقول إن المحافظين في مراحل التغيير يؤدون خدمة عظيمة "لأنهم حماة الأمن والنظام العام
ولولاهم لانهار المجتمع تحت وطأة ضربات الثائرين."

"فالثائرون كالطوفان الذي يجتاز السدود ويهلك الحرث والنسل" ولا بدّ من قوة أخرى تكبح جماحهم.

"قدمٌ تثبت المجتمع وأخرى تدفعه. والسير لا يتم إلا إذا تفاعلت هاتان القوتان..."

ويقول: بتنازع كل الحقائق التي تؤيد الناس في كلا الجانبين، تنبعث الحقيقة الوسطى التي تنفع الناس، وبها يتحرك المجتمع خطوة أو خطوات إلى الأمام، عوض أن يتعفن كالماء الراكد.

،

ثم إن هارون الرشيد خليفة عباسي، لا أموي.

لا ادري لم تحاول أن تفتش عن أخطائي لمجرد أني عارضت رأيك
عموماً، قل ما شئت
لكني لا أزال على رأيي.





هُناك على نهرِ العوجا جلستُ، فبكيتُ.


التعديل الأخير تم بواسطة s t r o k e r ; 04-05-2020 الساعة 08:17 AM
s t r o k e r غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2020, 09:46 AM   #350
مشرف قسم نقاشات الأنمي
 
الصورة الرمزية ɢ ί η
رقـم العضويــة: 156461
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العـــــــــــمــر: 24
الجنس:
المشـــاركـات: 10,904
مــرات الشكر: 323
نقـــاط الخبـرة: 1817

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كيلوا الذي يكتب مشاهدة المشاركة
كيف أنتم والقراءة في زمن الكُرونا؟

لقد كنت ألهث بحثا عن سانحة لأقرأ فيها، وكانت لمّا جاء الوباء، فتضاعفت قراءتي،
وأنجزت في شهرٍ ما كنت أنجزه في شهرين، وما أزال بين قراءةٍ وكتابة وتأمل وعمل.


يطيب لي السكون الى الكتب، تلك التي تنتظر منذ زمن ان امد اليها يدي بالقراءة، التي كلما مررت بها في ساعات انشغالي قلت لها الكلمة ذاتها "قريبا" دون ان يأتي الوقت لاعطيها حقها، الحجر الصحي لما فيه من ضجر و حبس للنفس كأنه السجن المفروض إلا ان له من الفضائل ما ذكرت من إكمال ما داومت على تأجيله اسابيع و شهور و ربما سنوات ... و كما يقول المثل المأثور "رب ضارة نافعة". اي نعم الحجر في ايامنا هذه عصيب على من اعتاد الحركة الدائمة لكنه في الزاوية المقابلة للنظر يوفر لك فرصا لم تكن لتتوفر لك دون هذه الظروف، فإذا نظر الواحد منا الى سلة تأجيلاته لوجد فيها ما يقبع منتظراً هذه الظروف ليخرج الى الوجود، و يترك مكانه لحاجات في المستقبل لن تجد لها مكانا لامتلاء المكان السابق، فالظروف هيأت لك مأذونية ، و ليس عليك إذا إلا استغلالها كما يجب ...


هناك عمل قرأته و أثار اعجابي كثيرا مؤخرا و هو رواية جنتلمان في موسكو






في 21 يونيو عام 1922، اقتيد الكونت ألكسندر إلييتش روستوف - حامل وسام القديس أندرو، عضو نادي الفروسية، مستشار الصيد الإمبراطوري - عبر بوابة الكرملين إلى الميدان الأحمر، ثم إلى الأبواب الدوارة الأنيقة لفندق المتروبول. بعد أن اعتبرته محكمة استثنائية بلشفية أرستقراطيًا لم يُظهر ندمه وتوبته، فحكمت عليه بالإقامة الجبرية.
لكن بدلًا من جناحه المعتاد، عليه أن يعيش في غرفة فوق السطوح، بينما تعيش روسيا عقودًا من الاضطرابات العنيفة.



المثير للاهتمام في هذه الرواية انها كتبت على يد كاتب امريكي اسمه أمور تاولز

و القصة كتبت لتعطيك الانطباع ان الكاتب روسي لان كل الاحداث تقع في موسكو و كل الشخصيات روسية و الراوي عند وصف الاحداث يقول نحن الروس و هذا ما أثار اهتمامي بها كثيرا فانا من محبي الادب الروسي و أعرف خصائصه لذا أحببت الرواية كثيرا,صراحة المؤلف ابدع في تقمص دور الكاتب الروسي و في محاكات اسلوبهم غير أن مقولة دوستويفسكي "لا أحد يكتب مثل الروس" اثبتت صحتها في هذه الرواية فرغم جهد المؤلف في محاكات اسلوبهم الا ان الطابع الامريكي قد تجلى في اكثر من موضع و انا اتسائل كيف سيكون رئي زينوفا مهووس الروس الاول في هذه الرواية هل سيعطيها مباركته لتدخل بوابة الادب الروسي ام لا ...








ɢ ί η غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ɢ ί η على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●:
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
●●● [ لاتدع الحزن يتغلب عليك فأنت تشرق دائما بأجمل إبتسامه ] ●●● HAYBARA قسم الصوتيات والمرئيات 88 07-01-2012 05:37 PM
مُـسـآبـقـۃ ●● زد نُـقـآطـڪـ ●● المۈسم الثاني ●● بدأت المٌسابقه Tomoya القسم العام 69 03-30-2012 02:55 AM
●● || قوانين قسم القصص و الروايات [ الرسمية ] || ●● آخر تعديل بتاريخ:19-06-2011 ●● ĵυ๓аnα قسم الأرشيف والمواضيع المحذوفة 0 06-11-2011 06:39 PM
●●●●●برنامج KMPlayer لتشغيل جميع الصيغ الفيديو و الصوت بحجم 13 ميقا فقط●●●●● العاشق 2005 أرشيف قسم البرامج 7 04-17-2011 01:15 AM

الساعة الآن 07:16 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity